الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محاضرات في الفوركس (7) عودة لبعض المفاهيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
belal
.
.
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 326
العمر : 30
المزاج :
الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 25/11/2007

مُساهمةموضوع: محاضرات في الفوركس (7) عودة لبعض المفاهيم   الأحد 10 يناير 2010, 1:46 am

المحاضرة السابعة

عودة لبعض المفاهيم

لقد مررنا حتى الآن بالكثير من المفاهيم الهامة جداً لفهم آلية المتاجرة , وعلى الرغم من أنها مفاهيم واضحة لايوجد بها الكثير من التعقيد فإنه من المهم أن نعيد التأكيد عليها كونها تمثل حجر الزاوية في فهم مبادئ العمل في المتاجرة بالأسواق العالمية .

من المفاهيم التي ذكرناها :

Unit
الوحدة الواحدة من السلع

Lot
وهي أقل حد يمكن المتاجرة به من السلعة .وتسمى " لوت "

lot
تتعامل المؤسسات التي تعمل بالنظام الهامشي مع الأشياء الممكن المتاجرة بها بشكل وحدات ثابتة كل وحدة تسمى لوت .

ففي مثالنا السابق
كانت السلعة هي السيارة والوحدة الواحدة منها هي سيارة واحدة , وهي أقل حد يمكنك أن تتاجر به .
فلا يمكنك أن تتاجر بنصف سيارة .. ولكن يمكنك المتاجرة بمضاعفات هذه الوحدة أي يمكنك المتاجرة بسيارتين أو ثلاث ..الخ
ففي مثالنا السابق اللوت = سيارة واحدة .

Soy beans
هناك مؤسسات تسمح لك بالمتاجرة بمادة فول الصويا
Bushel
ويكون أقل حد للمتاجرة بها هو 5000 بوشل- وهي وحدة وزن –
أي أن اللوت هنا = 5000 بوشل
.وهناك مؤسسات تسمح لك بالمتاجرة بالذهب ويكون أقل حد للمتاجرة به هو 560 أونس أي أن اللوت هنا = 560أونس .
يمكنك أن تتاجر بلوت أو اثنين أو ثلاثة و بمضاعفاته , ولا يمكنك أن تتاجر بنصف لوت أو بلوت ونصف .
Contract Size
حجم العقد
هو القيمة الفعلية للسلعة التي تسمح لك المؤسسة بالمتاجرة به .

ففي مثالنا السابق
كانت السلعة هي سيارة وقيمتها الفعلية = 10.000$
فعندما تطلب شراء 1 لوت من الوكالة معنى ذلك أنك تطلب شراء سيارة واحدة قيمتها 10.000$ وعندما تطلب شراء 2 لوت معنى ذلك أنك تطلب شراء سيارتين بقيمة 20.000$ ( 2 * 10.000) وهكذا ..
يختلف حجم العقد من مؤسسة لأخرى وهي من المعلومات الأساسية التي ستعرفها قبل التعامل مع المؤسسة التي ستفتح لك المجال للمتاجرة بالنظام الهامشي .

Leverage
المضاعفة
وهي النسبة بين قيمة السلعة التي تريد المتاجرة بها وبين قيمة العربون الذي يطلب منك دفعه ( الهامش المستخدم ) للسماح لك بالمتاجرة بهذه السلعة .
ويمكن حساب المضاعفة بالمعادلة التالية :
المضاعفة = عدد العقود * حجم العقد الواحد / الهامش المستخدم
فلو فرضنا أن وكالة السيارات تسمح لك بالمتاجرة بسيارة واحدة ( 1 لوت ) قيمتها 10.000$ مقابل أن تخصم من حسابك مبلغ 1000$ عن كل لوت كهامش مستخدم .. فيمكنك أن تحسب نسبة المضاعفة :
المضاعفة = عدد العقود * حجم العقد الواحد / الهامش المستخدم
1 * 10.000$ / 1000$ = 10
وهو ما يمكن التعبير عنة بالشكل 1:10 أي مقابل كل 1 $ تدفعه كهامش مستخدم ستتم مضاعفته لعشر أضعاف , أي مقابل كل 1000$ تدفعها كهامش مستخدم يمكنك أن تتاجر بسلعة قيمتها 10.000$
سؤال :
أفترض أن هناك وكالة سيارات تسمح لك بالمتاجرة بأربع سيارات قيمة كل منها 10.000$ مقابل كل 1000$ تدفعها كهامش مستخدم فكم نسبة المضاعفة التي توفرها هذه الوكالة ؟
الجواب : المضاعفة = عدد العقود * حجم العقد / الهامش المستخدم
= 4 * 10.000$ / 1000$ = 40
ويمكن التعبير عن ذلك بالشكل 40:1 ما يعني أن مقابل كل 1000$ يتم خصمها كهامش مستخدم يمكنك المتاجرة بسلعة قيمتها 40.000$ أي بما يعادل 4 سيارات مرة واحدة .
ونسبة المضاعفة التي قد تمنح لك تختلف من مؤسسة لأخرى وهي من المعلومات الأساسية التي ستعرفها قبل التعامل بالنظام الهامشي .

Used Margin
الهامش المستخدم
وهو المبلغ الذي يتم اقتطاعه من حسابك مؤقتاً كعربون مسترد عن السلعة التي اخترت المتاجرة بها , يمثل هذا المبلغ نسبة بسيطة من قيمة السلعة تقوم المؤسسة بحجزه مؤقتاً لحين الانتهاء من الصفقة .. وتقوم بإرجاعه لحسابك بعد الانتهاء من الصفقة وبصرف النظر عن نتيجة الصفقة سواء انتهت ربحاً أم خسارة .
يتم احتساب الهامش المستخدم تبعاً للمعادلة التالية :
الهامش المستخدم = عدد العقود * قيمة العقد / نسبة المضاعفة
فيكفي أن تعلم قيمة العقد لدى المؤسسة التي تتعامل معها ونسبة المضاعفة التي تمنحك إياها لتتمكن بكل سهولة من معرفة المبلغ الذي ستخصمه الشركة مؤقتاً من حسابك كهامش مستخدم .
ففي مثالنا السابق حجم العقد = 10.000$ ونسبة المضاعفة هي 10 أضعاف فيمكنك أن تعرف كم ستخصم الوكالة من حسابك إن اخترت شراء 1 لوت أي سيارة واحدة :
الهامش المستخدم = عدد العقود * قيمة العقد / نسبة المضاعفة
= 1 * 10.000$ / 10 = 1000$ سيتم خصمها عن كل لوت
ولو فكرت بشراء 3 سيارات أي 3 لوت فإن الهامش المستخدم الذي سيتم خصمه من حسابك :
الهامش المستخدم = 3 * 10.000$ / 1000 = 3000$ , سيتم خصم 3000$ من حسابك كهامش مستخدم عند شراءك 3 سيارات ( 3 لوت ) .

سؤال1 :
لو فرضنا أن حجم العقد لدى مؤسسة ما = 20.000$ ونسبة المضاعفة الممنوحة = 20 ضعف أي 20:1 فكم سيكون الهامش المستخدم الذي ستخصمه هذه المؤسسة لو قمت بشراء 2 لوت ؟
الجواب :
الهامش المستخدم = عدد العقود * حجم العقد / نسبة المضاعفة
= 2 * 20.000$ / 20 = 2000$ سيتم خصمها كهامش مستخدم.
سؤال2 : على نفس الفرض السابق , فكم سيكون الهامش المستخدم لو فكرت بشراء 4 لوت من هذه المؤسسة ؟
الجواب : الهامش المستخدم = 4 * 20.000 / 20 = 4000$
سيتم خصمها كهامش مستخدم .

Usable Margin
الهامش المتاح
وهو المبلغ الذي يتبقى في حسابك بعد اقتطاع الهامش المستخدم منه , وهو أقصى مبلغ يسمح لك بخسارته في الصفقة .
فالغرض الرئيسي من الهامش المتاح هو أن يتم الخصم منه في حالة حدوث خسارة , فإذا خسرت في متاجرتك بالسيارة مبلغ 500$ سيتم خصمها من حسابك لاستكمال قيمة السيارة كاملة كما أسلفنا .
المهم أن تعلم أن المؤسسة التي تتعامل عن طريقها بالهامش لا يمكن أن تسمح لك بأن تخسر في الصفقة أكثر من قيمة الهامش المتاح الموجود في حسابك .
فأنت عندما تختار المتاجرة بسلعة سيتم اقتطاع الهامش المستخدم من حسابك أولاً .. سيخرج هذا المبلغ من حساب الصفقة وكأنه غير موجود أصلاً , ولكنه وفي كل الحالات سيعود لحسابك بعد انتهاءك من بيع السلعة .
بعد أن يتم اقتطاع الهامش المستخدم سيتبقى في حسابك الهامش المتاح , وهذا ما تعبر عنه المعادلة التالية :
الهامش المتاح = الرصيد – الهامش المستخدم
وكما أنك تراقب سعر السلعة التي لديك في السوق فإن المؤسسة التي تتعامل معها ستراقب السعر أيضاً , وطالما أن سعر السلعة الحالي أكبر من سعر شراءك لها بحيث لو قررت بيعها فوراً ستكون رابحاً , فلن تتدخل المؤسسة وستترك لك حرية اختيار السعر المناسب للبيع , ولكن إن انخفض سعر السلعة الحالي عن سعر شراءك لها بحيث لو قررت بيعها بهذا السعر ستكون خاسراً فلن تتدخل المؤسسة طالما أنه لديك في الهامش المتاح ما يعوض هذه الخسارة .
ولكن بمجرد أن يصبح الفارق بين سعر السلعة الحالي وبين سعر شراءك لها مساوياً للهامش المتاح , سيتم إخبارك بأن تنهي الصفقة أو تضيف المزيد من المال لحسابك لدى المؤسسة حتى يتم الخصم منه في حالة استمر السعر في الهبوط .
وإذا لم تتصرف بنفسك ولم تقم بإنهاء الصفقة ولم تضف المزيد من المال لحسابك , ستقوم المؤسسة بنفسها ببيع السلعة بالسعر الحالي دون أن تنتظر منك أمراً , خوفاً من أن يهبط السعر أكبر دون أن يكون في حسابك ما يعوض الخسارة .
لذا فالهامش المتاح هو الذي يعطيك الإمكانية لتحمل الخسارة والانتظار لحين تتحسن الظروف .
من هنا فإنك تعلم بقدر ما يكون الهامش المتاح لديك أكبر بقدر ما يكون ذلك أفضل لك .
ولنأخذ مثلاً : لنفترض أن وكالة السيارات تسمح بالمتاجرة بسيارة واحدة على الأقل قيمة كل سيارة 10.000$ ونسبة المضاعفة 10 أضعاف
ولنفترض أنك فتحت حساباً لدى هذه المؤسسة بمبلغ 3000$ , سنرى ما سيحدث لو فكرت المتاجرة بسيارة واحدة وما سيحدث لو فكرت المتاجرة بسيارتين :
المتاجرة بسيارة واحدة :
لو فكرت أن تتاجر بسيارة واحدة (1 لوت) ولذلك قمت بشراء سيارة واحدة من المؤسسة بنظام الهامش , فإن الهامش المستخدم سيكون :
الهامش المستخدم = عدد العقود * حجم العقد / نسبة المضاعفة
= 1 * 10.000$ / 10 = 1000$ سيتم خصم مبلغ 1000$ من حسابك بشكل مؤقت
الهامش المتاح في حسابك = الرصيد – الهامش المستخدم
= 3000$ - 1000$ = 2000$ سيظل هذا المبلغ في حسابك كهامش متاح , تعلم أن هذا المبلغ هو أقصى مبلغ يمكن أن يسمح لك بخسارته .
لو فرضنا أنك ذهبت للسوق ووجدت أن سعر السيارة أصبح = 12.000$
معنى ذلك أنك لو بعت السيارة بهذا السعر ستتمكن من تسديد كامل قيمة السيارة وسيتبقى من قيمة بيعها 2000$ ستضاف لحسابك كربح لك (12.000- 10.000)
قد تنتظر طمعاً بمزيد من الارتفاع ..
ولكن لنفترض أن سعر السيارات انخفض إلى 9000$ للسيارة , معنى ذلك إنك لو قررت بيع السيارة بهذا السعر فستخسر 1000$ سيتم خصمها من حسابك لدى المؤسسة .
لنفترض أنك انتظرت
ولكن السعر انخفض أكثر إلى 8000$ للسيارة , معنى ذلك لو قررت البيع بهذا السعر فستخسر 2000$ ( 8000-10.000= -2000) وسيتم خصم هذا المبلغ من حسابك لدى المؤسسة .
هنا لن تسمح لك المؤسسة أن تنتظر أكثر , وستطلب منك أن تبيع السيارة بهذا السعر وإذا أردت الانتظار فعليك إضافة المزيد من المال لحسابك لتتمكن من خصمها منك في حالة انخفض السعر أكثر .
وهكذا ترى أن الهامش المتاح الذي كان لديك أعطاك القدرة للصبر حتى وصل السعر إلى 8000$ للسيارة الواحدة حيث كنت حتى هذه اللحظة قادراً على تعويض فارق الخسارة من حسابك .
في حالة المتاجرة بسيارتين :
لنفترض أنك منذ البدء قررت أن تتاجر بسيارتين معاً , فما الذي سيحصل ؟
الهامش المستخدم الذي سيتم خصمه هو :
الهامش المستخدم = عدد العقود * حجم العقد / نسبة المضاعفة
= 2 * 10.000 / 10 = 2000 $ سيتم خصم هذا المبلغ من حسابك لدى المؤسسة كهامش مستخدم .
الهامش المتاح = الرصيد – الهامش المستخدم
= 3000- 2000 = 1000 $ هو الهامش المتاح , وهو أقصى مبلغ يمكن أن تخسره في هذه الصفقة .
لنفترض أنك ذهبت إلى السوق ووجدت أن سعر السيارة أصبح 12.000$ للسيارة أي أنك لو بعت السيارتين بهذا السعر ستتمكن من تسديد قيمتهما الكاملة وهي 20.000$ ( 2 * 10.000) وسيتبقى في حسابك مبلغ 4000$ سيتحصل عليها كربح لك ( 24000$ ثمن السيارتين بسعر السوق الحالي – 20.000$ ثمن السيارتين المطالب بدفعه لمؤسسة ) .
لاشك أن الربح أكبر في المتاجرة بسيارتين من الربح في المتاجرة بسيارة واحدة .
ولنفترض أنك انتظرت طمعاً بمزيد من الارتفاع .
ولكن السعر انخفض وأصبح 9500$ للسيارة الواحدة .
هنا لو قررت بيع السيارتين بالسعر الحالي ستحصل على 19000$ وستكون خسارتك هي 1000$ سيتم خصمها من حسابك ولكنك لن تتمكن من تعويض الخسارة في حالة انخفض السعر أكثر من ذلك لأن المبلغ الموجود في الهامش المتاح لديك هو 1000$ وهو أقصى مبلغ يمكن أن تخسره في الصفقة , لذا ستطلب منك المؤسسة أن تبيع السيارتين بالسعر الحالي أو تضيف مزيداً من المال لحسابك لتتمكن من الانتظار أكثر لعل السعر يعاود الارتفاع . وإذا لم تفعل ستقوم المؤسسة بنفسها ببيع السيارتين وستخصم الفارق من حسابك , خوفاً من أن ينخفض السعر أكثر ولا تتمكن المؤسسة من تعويض الفارق من حسابك .
لاحظ أنه في المثل السابق لأن الهامش المتاح لديك كان أكبر تمكنت من القدرة على الصبر حتى وصل السعر إلى 8000$ أما عندما أصبح الهامش المتاح أقل لم تتمكن من الصبر لأكثر من سعر 9500$ .
كل ما يهمنا أن تعلمه أنه بصرف النظر عن كمية العقود الذي تتاجر بها وبصرف النظر عن السعر الحالي للسلعة , فإن الهامش المتاح في حسابك هو أقصى مبلغ يسمح لك أن تخسره في الصفقة .
بحيث تتحقق دوماً المعادلة التالية :
(عدد العقود * سعر البيع) – (عدد العقود * سعر الشراء) >= الهامش المتاح ( أكبر أو يساوي )
وإذا وجدت بعض الصعوبة في فهم المعادلة السابقة , فيكفي أن تتذكر :
إنك لا يمكن أن تخسر أكثر من الهامش المتاح لديك مهما كان عدد العقود التي تتاجر بها .
تذكر أن المتاجرة بنظام الهامش هي الطريق الوحيد المتاح أمامك لتحصل على أرباح لن تتمكن من الحصول عليها إلا إن كنت من أصحاب الملايين وهي الطريقة الأسرع في تحقيق ثروة هائلة من رأسمال في غاية الضآلة وفي فترة قياسية .
وتذكر أن هذه الطريق هي طريقة واقعية وقانونية وشرعية يقوم بها الملايين في مختلف أنحاء العالم , لطالما سمعت عنهم وبعد قراءتك لهذه المحاضرات ستصبح قادراً على أن تكون واحداً منهم إن أعطيت هذا المجال ما يستحق من جهد وممارسة واطلاع .
وهو مجال يستحق بلا شك , فهو المجال الذي تصنع فيه الملايين ..
وهو المجال الذي يولد فيه الأثرياء .
كما أرجو أن لا تخش من المفاهيم السابقة وتظن بأنك مقبل على اختبار صعب في الرياضيات !!
فالمفاهيم السابقة هي في غاية الوضوح وإذا كنت تجد بعض الصعوبة في فهمها فذلك لأنها جديدة عليك , نريد أن نطمئنك بأنه بقليل من الممارسة لن تحتاج لحساب أي شئ بل ستتمكن بكل سهولة وبشكل فوري من معرفة الهامش المستخدم والهامش المتاح وكل ما يتعلق بصفقتك دون الحاجة لحساب شئ .
كما نريد أن نطمئنك إنك وفي أثناء العمل الفعلي في المتاجرة بالبورصة لن تحتاج لحساب الهامش المستخدم أو الهامش المتاح أو الربح والخسارة , سيتم حساب كل ذلك بشكل آلي أمامك وستتمكن من معرفة الهامش المتاح الذي لديك في كل لحظة وستتمكن من معرفة مقدار ربحك وخسارتك في كل لحظة .
وما ذكرنا المفاهيم السابقة والمعادلات المرتبطة بها إلا لتكون مرجعاً لك عند الحاجة ولتتمكن من فهم الأمور بالشكل الصحيح , فيكفي أن تفهم المفاهيم السابقة بشكل عام وعند متابعتك للقراءة سيزيد فهمك وتضح الصورة أمامك بشكل أكبر .



كيف تتحقق الأرباح في المتاجرة ؟
إنه سؤال سهل الإجابة ..


عندما تتاجر بسلعة ما فإن الربح يتحقق عندما تشتري هذه السلعة بسعر ونبيعها بسعر أعلى .
أي إننا لا يمكن أن نحقق ربحاً إلا إذا كان سعر بيعنا لسلعة أكبر من سعر شراءنا لها .
فعلى أساس المعادلة البسيطة : الربح = سعر البيع – سعر الشراء
نشتري بسعر ونبيع بسعر أعلى .. هكذا يتحقق الربح .
فلابد قبل أن نشتري سلعة بغرض المتاجرة أن نتوقع بأكبر قدر من التأكد بأن سعرها سيرتفع .
فإذا تأكدنا بأن سعر سلعة ما سيرتفع بعد فترة من الوقت , نقوم بشرائها وننتظر إلى أن يرتفع سعرها فعلاً ثم نبيعها بالسعر المرتفع .
لذا لا يمكننا أن نحقق الأرباح إلا في الأسواق الصاعدة , أي الأسواق التي ترتفع فيها الأسعار يوماً وراء يوم .
فعلينا مراقبة حركة الأسعار وعندما نتوقع أن سعر سلعة ما أصبحت صاعدة أي أنها ترتفع يوماً وراء يوم , نقوم بشرائها ثم ننتظر حتى يرتفع سعرها فعلاً فنبيعها ونحصل على الربح .
ولكن ماذا لو توقعنا أن سعر سلعة ما سينخفض ولن يرتفع ؟
ماذا لو توقعنا أن أسعار السيارات في الأيام القادمة ستنخفض ولن ترتفع ؟
طبعاً سيكون من الحماقة شراء سيارة الآن , لأننا سنجد أن سعرها سينخفض بعد أيام فإذا بعناها سنعاني من الخسارة .
فإذا كان سعر سيارة الآن هو 10.000$ ولكننا نتوقع في الأيام القادمة أن سعرها سينخفض إلى 8000$ , فسيكون من الحماقة أن نشتريها بسعر 10.000$ لأننا سنجد أن سعرها أصبح بعد أيام 8000$ فإذا بعناها بهذا السعر سنعاني من خسارة 2000$ .
إذاً .. لا يمكننا أن نبدأ بالشراء إلا عندما نتوقع أن الأسعار سترتفع وأن الأسواق في صعود .
وهذه مسألة منطقية وواضحة وقد تتساءل لماذا أؤكد عليها ؟
وذلك لأننا في الأسواق الهابطة أي الأسواق التي تنخفض فيها الأسعار يمكننا أيضاً أن نحقق الربح ..!!
كيف ذلك ؟
تصور أن لديك سيارة يساوي سعرها في السوق الآن 10.000$
فإذا كانت أسعار السيارات في هبوط وأن سيارتك بعد بضعة أيام سيهبط سعرها إلى 8000$ فكيف يمكن أن تحقق الربح بذلك ؟
بكل بساطة ستقوم ببيع سيارتك الآن وقبل أن ينخفض سعرها بسعر 10.000$ وستضع في جيبك هذا المبلغ , ستنتظر إلى أن ينخفض السعر إلى 8000$ ثم تقوم بشراءها بهذا السعر .
ما النتيجة ؟
النتيجة أن سيارتك عادت إليك ومعها ربح 2000$ .
فقد بعتها بمبلغ 10.000$ ثم أعدت شراءها بمبلغ 8000$ أي أنك أعدت سيارتك ومعها ربحاً قدره 2000$ ..!!
معنى ذلك أنك استطعت تحقيق الربح من السوق الهابط تماماً كتحقيقك للربح من السوق الصاعد .
مع فارق واحد ..
أنك في السوق الصاعد ( أي الذي ترتفع فيه الأسعار يوماً بعد يوم ) بدأت الصفقة بشراء ثم أنهيتها ببيع .
اشتريت السيارة بسعر 10.000$ ثم بعتها بسعر 12000$ وحققت الربح .
أما في السوق الهابط فقد بدأت الصفقة ببيع ثم أنهيتها بشراء .
بعت السيارة بسعر 10.000$ واشتريتها مرة أخرى بسعر 8000$ وحققت الربح .
ففي حالة السوق الصاعد : كان سعر الشراء أقل من سعر البيع .
وفي حالة السوق الهابط : كان سعر الشراء أيضاً أقل من سعر البيع .
ولكن الذي اختلف هو ترتيب الصفقة .
ففي الصاعد بدأت بشراء وأنهيت ببيع , وفي السوق الهابط بدأت ببيع وأنهيت بشراء .
فإذاً لا يهم أن تكون الأسعار في ارتفاع أو انخفاض لتحقيق الربح بالمتاجرة .
بل المهم أن يكون توقعك للسوق هو الصحيح .
فإذا توقعت أن الأسعار سترتفع ستشتري السلعة أولاً ثم ستبيعها عندما ترتفع فعلاً .
وإذا توقعت أن الأسعار ستنخفض ستبيع السلعة أولاً ثم تشتريها عندما تنخفض فعلاً .
وفي الحالتين سيكون سعر الشراء أقل من سعر البيع , ولايختلف إلا ترتيب القيام بالصفقة .
للسوق الصاعد Bullish من الطريف أنه في كافة الأسواق المالية يطلق تعبير " سوق الثور "
للسوق الهابط Bear و " سوق الدب "
عن قوى الطلب , قوى الشراء التي تدفع الأسعار للارتفاع Bull ففي الأسواق المالية يعبر الثور
عن قوى العرض , قوى البيع التي تدفع الأسعار للانخفاض .Bear ويعبر الدب
فعندما يكون الطلب على سلعة ما كبيراً ويكون الكثير من المتاجرين راغبين في شراء هذه السلعة سيرتفع سعر هذه الذين يدفعون الأسعار للارتفاع .bulls السلعة بسرعة ويقال أن السوق يتحكم به الثيران
وعندما يكون العرض على سلعة ما كبيراً ويكون الكثير من المتاجرين راغبين في بيع هذه السلعة سينخفض سعرها الذين يدفعون الأسعار للانخفاض . bears بسرعة ويقال أن السوق يتحكم به الدببة
ويعتبر سوق أي سلعة عبارة عن ساحة صراع بين الثيران والدببة فإذا تفوقت الثيران كانت النتيجة ارتفاع الأسعار وإذا تفوقت الدببة كانت النتيجة انخفاض الأسعار .
يعتبر ما ذكرناه أحد أشهر أشكال التعبير في الأسواق المالية كافة , وكثيراً ما ستقابل هذا التعبير الطريف في مختلف الأسواق .

ولنأخذ مثلاً :
تصور أن هناك نوع من الأخشاب الطن منه يساوي الآن 2000$ ولكنك ومن دراستك للسوق توصلت إلى قناعة إلى أنه بعد أسبوع سيرتفع سعر الطن من هذا الخشب إلى 3000$ . كيف يمكنك تحقيق الربح ؟
الجواب :
ستقوم بدفع مبلغ 2000$ وستشتري طن من هذا الخشب وتنتظر فإذا صدق توقعك سيرتفع سعر الطن إلى 3000$ عندها ستبيع ما لديك بالسعر الجديد وبذلك تكون قد حققت ربحاً يساوي 1000$ من هذه الصفقة . ( سعر البيع – سعر الشراء ) .
لقد بدأت بالشراء وانهيت بالبيع .

مثال2 :
تصور أن نفس نوع الخشب والذي يساوي الطن منه الآن 2000$ ولكنك من دراستك للسوق توصلت إلى قناعة أنه بعد فترة من الوقت سينخفض سعر الطن ويصل إلى 1000$ , فكيف ستحقق الربح ؟
الجواب :
ستقوم ببيع هذا الطن في السوق الآن بسعر 2000$ وسيصبح في جيبك 2000$ , عندما ينخفض سعر الطن إلى 1000$ ستشتريه مرة أخرى بسعر 1000$ . وبذلك يعود لك الخشب ومعة ربح 1000$ .
قد تسأل سؤالاً هاماً ..
كيف لي أن أبيع الخشب وأنا لا أملكه ؟
حسناً .. ستقترضه ..
فعندما توصلت إلى قناعة بأن سعر الخشب سينخفض بعد فترة من الوقت , ستذهب إلى أحد تجار الخشب وتطلب منه أن يقرضك طناً من الخشب على أن تعيده له بعد أسبوع مثلاً ..
فإذا وافق ستأخذ طن الخشب الذي اقترضته وتركض به إلى السوق وتبيعه بسعر 2000$ , الآن لديك 2000$ ولكنك مطالب أن تعيد طن الخشب إلى التاجر الذي أقرضك إياه .
حسناً ستنتظر بعض الوقت وعندما ينخفض سعر الطن إلى 1000$ كما توقعت ستذهب إلى السوق وتشتري طن من الخشب بمبلغ 1000$ ثم تعيده إلى التاجر , ويتبقى معك 1000$ كربح صافي لك .
ماذا لو ارتفع سعر الخشب بدلاً من أن ينخفض ؟
لو فرضنا أن سعر الطن أصبح 3000$ , معنى ذلك أنك لكي تتمكن من إعادة الطن الذي اقترضته فلابد أن تشتريه بسعر 3000$ ولكن لايوجد لديك سوى 2000$ , إذاً لابد أن تضيف من جيبك مبلغ 1000$ لتعويض الفارق لتتمكن من إعادة الخشب الذي اقترضته .
فعندما تبدأ البيع سيكون كل أملك هو أن تنخفض الأسعار حتى تتمكن من الشراء بسعر أقل من سعر البيع .
فكما قلنا أن الربح لايتحقق إلا إذا كان سعر البيع أعلى من سعر الشراء , ولايهم ترتيب الصفقة المهم هو أنه في نهاية الصفقة يكون السعر الذي بعت به السلعة أعلى من السعر الذي اشتريتها به .
من هذا المثال يتبين لك أن الربح يمكن أن يتحقق في السوق الصاعد والسوق الهابط . والمهم في الأمر هو أن يصدق توقعك .
عندما تبدأ الصفقة بشراء LONG في الأسواق المالية يطلق مصطلح
عندما تبدأ الصفقة ببيع . SHORT ويطلق مصطلح
تعني شراء LONG يمكنك اعتبار أن
تعني بيع . SHORT وأن
لماذا لا نطبق ما تعلمناه الآن على المتاجرة بنظام الهامش ؟
تعلم أنه لا فرق بين أن تتاجر بسلعة بالأسلوب التقليدي و أن تتاجر بها بنظام الهامش سوى إنك في نظام الهامش لن تدفع إلا جزء بسيط من قيمة السلعة التي ستتاجر بها .
لنعود لمثال السيارات السابق وسنقوم بالمتاجرة بالهامش في حالة السوق الصاعد والسوق الهابط .
تذكر أن الوكالة التي نتعامل معها ستقوم بخصم مبلغ 1000$ كهامش مستخدم مقابل كل سيارة نقرر المتاجرة بها , وتذكر أن حسابنا لدى الشركة هو 3000$ .
في حالة السوق الصاعد
لنفترض أن سعر السيارة الواحدة الآن هو 10.000$ ولنفترض أننا ومن خلال متابعتنا لسوق السيارات وصلنا إلى قناعة بأن أسعار السيارات سترتفع في الفترة القادمة , سنفكر إذاً في شراء سيارة على أمل أن نتمكن من بيعها بسعر أعلى فيما بعد .
سنقوم بشراء 1 لوت من وكالة السيارات أي إننا سنشتري سيارة واحدة حيث أن اللوت = سيارة قيمتها 10.000$ .
ستقوم وكالة السيارات بخصم 1000$ من حسابنا كهامش مستخدم يسترد بعد إتمام العملية , وسيتبقى في حسابنا 2000$ وهو الهامش المتاح وهو أقصى مبلغ يمكن أن نخسره في هذه الصفقة .
لنفترض أنه وبعد شراءنا للسيارة انخفضت أسعار السيارات إلى 9000$ , لو قمنا ببيع السيارة بالسعر الحالي سيلزمنا أن نضيف 1000$ من جيبنا لنستكمل قيمة السيارة والتي اشتريناها من الوكالة بسعر 10.000$ , ستخصم الوكالة هذا المبلغ من حسابنا لتعويض الفارق .
ولكننا لن نبيع وسننتظر ..
نعم .. لنفترض أن الأسعار ارتفعت بسرعة وأصبح سعر السيارة 12000$ .
لو قمنا ببيع السيارة بالسعر الحالي سنتمكن من تسديد كامل قيمة السيارة وسيتبقى 2000$ هما ربحنا من الصفقة .
سنقرر إنهاء الصفقة وسنأمر الوكالة ببيع السيارة بسعر 12000$ , ستنفذ الوكالة الأمر وستخصم قيمة السيارة التي تطالبنا به وهو 10.000$ ويتبقى مبلغ 2000$ كربح ستضيفه إلى حسابنا لديها بعد أن تعيد الهامش المستخدم .
سيكون حسابنا لديها = 5000$ .
وبذلك يكون الربح الذي حققناه :
الربح = سعر البيع – سعر الشراء
= 12000- 10000 = 2000$
في حالة السوق الهابط
لنفترض أن سعر السيارة الآن = 10.000$ ولكننا ومن متابعتنا للسوق توصلنا إلى قناعة بأن أسعار السيارات ستنخفض في الفترة القادمة .
سنفكر ببيع سيارة بالسعر الحالي لنعيد شراءها بسعر أقل فيما بعد .
طبعاً نحن لانملك سيارة حالياً , لذا سنقوم باقتراضها من وكالة السيارات وسنأمرها أن تبيعها فوراً في السوق بسعر 10.000$ الحالي .
ستنفذ الوكالة الأمر وستخصم من حسابنا 1000$ كهامش مستخدم .فسواء اشترينا السيارة أم بعناها فنحن بدأنا صفقة وأصبحنا مطالبين بتسديد كامل قيمة السيارة في حالة الشراء أو بإعادة السيارة في حالة البيع .
سيتبقى في حسابنا مبلغ 2000$ كهامش متاح , ونحن الآن مطالبين بإعادة السيارة التي اقترضناها .
لو فرضنا بعد بيعنا السيارة ارتفعت أسعار السيارات وأصبح سعر السيارة = 11000$ .
معنى ذلك لو قررنا أن نشتري سيارة بالسعر الحالي سنلزم بإضافة 1000$ من جيبنا حيث أننا بعنا السيارة بمبلغ 10.000$ والسيارة الآن = 11000$ لكي نتمكن من إعادتها للوكالة يلزمنا أن نضيف 1000$ , سيخصم هذا المبلغ من حسابنا لدى الوكالة لو قررنا فعلاً الشراء .
ولكننا لن نفعل .. سننتظر ..
نعم لقد انخفضت أسعار السيارات وأصبح سعر السيارة = 8000$ , أي أننا لو قررنا أن نشتري سيارة الآن لنعيدها للوكالة سندفع مبلغ 8000$ ويتبقى لدينا 2000$ من الثمن الذي بعنا فيه السيارة كربح لنا .
سنقوم بذلك وسنأمر الوكالة أن تشتري سيارة , ستنفذ الشركة الأمر وستدفع 8000$ وسيتبقى 2000$ ستضاف إلى حسابنا لديها بعد استرداد الهامش المستخدم وسيصبح حسابنا = 5000$
وبذلك يكون الربح الذي حققناه :
الربح = سعر البيع – سعر الشراء
= 10.000$ - 8000$ = 2000$
وهكذا ترى أنه في المتاجرة بالهامش كالمتاجرة بالأسلوب التقليدي يمكن دوماً تحقيق الربح في السوق الصاعد والهابط والمهم في الأمر أن تصدق توقعاتنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محاضرات في الفوركس (7) عودة لبعض المفاهيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ويك اند :: منتدى الفوركس :: محاضرات-
انتقل الى: